المؤتمر الدولي الثاني للإعلام والاتصال والتنمية والتطوير
16/11/2019 11:00 AM
$280
حول هذا الحدث:

تشير الأدبيات والدراسات المتراكمة في مجال الإعلام أن هذا الأخير يشهد تطورا مستمرا على مستوى الوسائل والرسائل، وهو ضرورة اجتماعية وحضارية وإنسانية تسهم في تزويد الأفراد والمجتمعات بالمعلومات عن القضايا والظواهر التي تحاصرنا في الزمان والمكان، وبعيدا عن جدلية من يطور من؟ هل المجتمع هو الذي يطور الإعلام، أم الإعلام هو الذي يطور المجتمع؟، يجب أن نقر بأن الإعلام يسهم في بناء الفرد والمجتمع وتنميتهما بما تقتضيه الظروف والتحديات التي تواجهه على مستويات عدة، سياسية وثقافية واجتماعية واقتصادية. يتحمل الإعلام والقائمون عليه مسئولية مضاعفة في حركة التنمية والتطوير باعتبار استمراريتهما، وهو مطالب بأن يواكب هذه الاستمرارية عبر سن سياسات ووضع خطط واستراتيجيات جادة، فالمجتمعات تعاني من خلل يعتري بناءها المادي والروحي، فالخلل الأول يصف حال بعضها وصفا سلبيا لا يليق بكرامة الفرد الذي يفتقر إلى ضرورات الحياة، فتقع عليه مسؤولية نشر الوعي والتحسيس بظواهر الفقر والجوع والأمراض والمجاعات التي تستدعي النهوض وتنمية الجانب الاقتصادي ورفع مستوى المعيشة، والخلل الثاني يصف فوضى القيم واهتزاز سلمها وهبوط مستوى الإنتاج الإعلامي الذي لا يخدم التنمية الإيجابية للفرد والمجتمع، وصار التركيز على الإنتاج الميت أو المميت الذي يعصف بأخلاق الفرد ويكرس فيه جملة أوهام كالحياد، والأنانية، والمصلحة والتحلل من العمل الجاد. لقد بات لزاما أن نخاطب كل الجهات المسئولة عن الإعلام (التقليدي والجديد) بوسائله ورسائله وكوادره، بتحمل المسئولية نحو ترشيده واستخدامه في الصالح العام واستثماره في التنمية الاجتماعية والثقافية والسياسية والاقتصادية والتعليمية وكل ما يحمله هذا المفهوم من دلالات واسعة تسع كل نسيج المجتمع ومكوناته، وقد جاء هذا المؤتمر ليؤكد هذا التوجه الإيجابي لإيجاد إعلام قوي ومسئول وهادف غايته تحقيق وغرس القيم الإيجابية في إطار مفهوم التنمية والتطوير.

الأهداف:

يضع المؤتمر في أجندته جملة أهداف يسعى إلى تحقيقها وهي:
1-التأكيد أن عملية التنمية وعملية التطوير عمليتان مستمرتان في الزمان والمكان وأن العناية بهما موكول إلى وسائل الإعلام المختلفة التقليدية والحديثة.
2- دراسة عناصر العملية الإعلامية والاتصالية ودورها في التنمية والتطوير وتحليل هذا الدور بما يتوافق مع النسق الذي يشتغل فيه كل عنصر.
3- توضيح الوظائف والأهداف المسندة لوسائل الإعلام التقليدية والحديثة في خدمة التنمية والتطوير.
4-وضع الخطط والاستراتيجيات الإعلامية للنهوض بالمستوى الفردي والجماعي والمجتمعي والأممي والحضاري، من أجل تنمية وتطوير دائمين.
5-استشراف الدور الفاعل للإعلام عبر مختلف الوسائل التقليدية والجديدة في التنمية والتطوير.

المحاور:

الأول: مفاهيم ومقاربات (الإعلام والاتصال، الإعلام الجديد، تكنولوجيا الإعلام والاتصال، مجتمع الإعلام، التنمية الإعلامية، المسئولية الإعلامية)
الثاني: إسهامات الإعلام التقليدي والجديد في التنمية والتطوير.
الثالث: مسؤولية الإعلام التقليدي والجديد في تنمية المجتمع وتطويره.
الرابع: التحديات التي تواجه الإعلام الهادف في التنمية والتطوير.
الخامس: البرامج التنموية في وسائل الإعلام التقليدية والجديدة.
السادس: استراتيجيات الإعلام في بناء المجتمع المتطور.
السابع: تقييم أبحاث ودراسات "الإعلام والتنمية والتطوير"


تسجيل
!احصل على تذكرتك
ماليزيا – كوالالمبور
جامعة سومطرة الحكومية
17-16 تشرين الثاني/ نوفمبر
16-11-2019
217
!سجل الان